thumbs-iconترميم منازل - كشف تسربات المياه -نقل اثاث -تنظيف منازل-عزل اسطح وخزانات

clock-iconمواعيد العمل : خدمة مستمرة 24 ساعة

logo
mobile-icon

اتصل الان0551179010

3.5 11
تلوث المياه في السعودية
1 5
تلوث المياه في السعودية   نوضح في البداية ونتعرف علي تلوث المياه     تلوث المياه هو ما يعرف بتغير...

تلوث المياه في السعودية

admin
تلوث المياه في السعودية   نوضح في البداية ونتعرف علي تلوث المياه     تلوث المياه هو ما يعرف بتغير...

تلوث المياه في السعودية

09 أبريل

    تلوث المياه في السعودية

     

    نوضح في البداية ونتعرف علي تلوث المياه

     

      تلوث المياه هو ما يعرف بتغير أو أي تغير يحدث من خلال تغير كيميائي أو تغير فيزيائي ويقوم هذا التلوث بالتأثير علي المياه بنوعين أما بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة وهو ما يقوم بالتأثير علي المياه نوعية أو يجعل المياه غير صالحة للكائنات الحية مما يؤدي إلي تلوث المياه بتأثير كبير وسلبي علي الاستخدامات المطلوبة

    فتعتبر المياه مطلب حيوي وهام في المجتمع سواء بالنسبة إلي الأفراد أو بالنسبة إلي الكائنات الحية بشاملها فلذلك إذا تلوثت المياه يعتبر سبب رئيسي في إنهاء الحياة لكل من الكائنات الحية

    ومما تبين أن تلوث المياه منقسم إلي نوعين رئيسين

    و يعتبر القسم الأول هو التلوث الطبيعي أي هو التلوث الذي يظهر في درجة حرارة الماء وهو بيكون بسبب عوامل طبيعية مثل زيادة الملوحة في الماء أو زيادة المواد العالقة وغيرها من أسباب .

    أما بالنسبة إلي القسم الثاني فهو يعتبر بالتلوث الكيميائي وهو ما ينتج من تلوثات وتعرضات إلي مواد كيميائية ويتعدد إشكال وأنواع تلك التلوث الكيميائي منهم التلوث بالمخلفات وأيضا التسرب النفطي للصرف وأيضا المخصبات الزراعية التي تعرف بأنها مبيدات حشرية زراعية

      مما تبين أنا التلوث المائي يتعدد إشكاله المختلفة ومما يحدث له تداعيات مختلفة ومن هنا بالتالي يحدث مفاهيم للتلوث المائي

    فمن الممكن أن يحدث ويعرف بأنه أحداث تلف أو إفساد لنوعية في المياه مما يسبب ويقلل نظامها البيئي وذلك الذي يؤدي إلي حدوث الخلل في قدرات المياه علي أداء دورها الطبيعي ومما يجعلها مؤذية عند استعمالها واستخدامها أو مما يؤدي إلي فقدانها الكثير من قيمتها وغيرها من أضرار بموارد السمك ويعتبر بصفة خاصة ما يتعلق بكل استخدامات المياه

      أي معني ذلك أن مفاهيم التلوث المائي متعددة فممكن تعرف بأنها هي أحداث تلف أو إفساد لنوعية من الكائنات الحية

    أو أيضا يؤدي إلي التقليل من نظامها البيئي الذي يؤدي إلي حدوث خلل في قدرات المياه علي أداء دورها الطبيعي ويجعلها مؤذية من جميع الجهات سواء بالنسبة إلي الإنسان أو باقي الكائنات الحية

    مما تبين أن قضية تلوث المياه من اخطر القضايا علي المستوي العام التي تواجه معظم دول العالم وخصوصا تلك الدول التي تحتوي وتعاني من ندرة وقلة مصادر المياه العذبة حيث يصبح محابره قلة المياه من جهة وتلوث المياه الاخري من جهة أخري أمر من الأمور الصعبة

      تعتبر المياه هي الأساس في حياتنا جميعا فهي أساس لكل الكائنات الحية وهي أهم متطلبات وجود الحياة فكما قال الله تعالي :”وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون ” وذلك التأكد علي أهمية المياه وإنها سبب وجود كل شئ حي في حياتنا وسبب وجودنا نحن أيضا وحيث أن تتواجد المياه في شكل مساحات هائلة وكبيرة في الكرة الأرضية حيث لا تقتصر علي المحيطات والبحار والأنهار وأيضا البحيرات فقط ولكن أيضا المياه الجوفية والثلوج وأيضا تواجدها من خلال الأمطار وليس هنا فحسب بل تمتد المياه إلي العالم الخارجي تواجده في الغلاف الجوي حيث أنها تتواجد في صور بخار من المياه ولذلك فان يعتبر  تلوث المياه لا يقوم بتأدي إلي اختلال توان فقط في البيئي ولكن يكون من سبب تهديد الحياة نفسها بشكل عام .

      كما سبق وأوضحنا أن تغير المياه هو يعتب تغير في خواص مصادر المياه الطبيعة المختلفة بحيث من هنا تكون صالحة للكائنات الحية التي تعتمد دائما عليها في استمرار بقائها ويعتبر ويعد نضوب الماء من أهم أسباب زوال الحضارات مما يشمل عبر مر التاريخ وذلك يعتبر معالجة تلوث المياه تبدأ من أسباب المشكلة ودراستها ومن ثم تحليلها وبعد ذلك وضع خطط سريعة ومتوسطة وتكون بعيدة ألمدي لمعالجة المياه ومنع تدهورها عبر مرور الزمن

    كما أوضح أن من أهم أسباب تلوث المياه هو تسرب ورشح قنوات الشبكات المجاري وأيضا المخلفات الصناعية فيعتبر هذا اكبر أسباب تلوث المياه وتعتبر أيضا النفايات والأسمدة وأيضا المبيدات الحضرية والمواد الكيميائية من تلك الأسباب وأيضا المعادن الخطيرة وأيضا السامة وأيضا المخلفات النفطية والمواد الطبية وأيضا المواد المشعة والنفايات النووية وغيرها من المواد الضارة وكذلك أيضا الاستغلال من الجائر واستنزاف المياه الجوفية الذي أدي إلي تدخل مياه البحر مع المياه العذبة

    وقد اعتقد البعض أن مصادر المياه العذبة قد أصابها تدهور كبير في الآونة الأخيرة وذلك لعدم توجيه قدر وافر من الاهتمام بمعالجة قضية التلوث التي أصبحت من اخطر الأسباب المؤدية إلي تأثير كبير في حياة الإنسان وذلك من خلال اصابتة بالأمراض الكثيرة ومن تلك الأمراض مرض الكوليرا والملاريا واليفوئيد والدوسنتاريا وأيضا البلهارسيا وأمراض الكبد وحالات التسمم وغيرها من الأمراض المتعددة

    ومما أوضح أن ضرر تلوث المياه لا يؤثر علي الإنسان فقط وإنما يقوم بالامتداد ويشمل الحياة في مياه البحار والأنهار وذلك يكون بسبب المخلفات النفطية وأيضا مخلفات الصرف الصحي والصناعي والذي يقوم بإلحاق الضرر بالثروة السمكية وأيضا باقي الحيوانات البحرية الحية الاخري التي تتواجد في المياه وأيضا الشعب المرجانية والتي بدورها تقوم بالتأثر علي الجذب السياحي

    وذلك نوضح ضرورة وضع استراتيجة وخطط ممدا وأيضا خطط وطنية وذلك لمعالجة تلوث المياه ومنع حدوث أي تدهور من خلال دراسة المشاكل والاوضع التي تؤدي إلي تلوث المياه وذلك أيضا بفرض احتياطات علي نطاق واسع وذلك من خلال نطاق واسع من اجل المحافظة علي سلامة المياه الجوفية والتي تعتبر كمصدر امن من مصادر مياه الشرب وكذلك أيضا حماية البيئة البحرية من كلا من المتلوثات سواء من الصرف الصحي أو المخلفات النفطية وغيرها من الملوثات التي تؤدي إلي تهدد سلامة مياه التحلية

      كما تبين أنا المياه تنقسم إلي صنفين وهما مياه تكون صالحه للشرب والصنف الأخر مياه تكون للتنظيف وأيضا للزراعة وأيضا إلي سقي الحدائق وذلك من خلال معالجة متكاملة متخلص من جميع مشاكل مياه الصرف الصحي

    فلذلك قاد حان الوقت إلي التوحيد والتكثيف لمعالجة تلوث المياه التي لم تسلم منه حتى أيضا مياه الأمطار التي تختلط بالملوثات المجودة في الهواء أيضا والتي تنتج من المصانع وعوادم السيارات أيضا وأوضح أن تبقي القضية الأهم وهي زيادة الوعي البشري بضرورة المحافظة عبر المياه النقائية للأجيال المقبلة فيعتبر الإنسان من أولي المواد الأساسية في هذه الحياة لذلك يجب المحافظة علي المياه

    نوضح مشاكل المنطقة السعودية التي تعرضت من خلال الغطاء النباتي

    فان يعتبر العواصف الرملية التي تمر بها البيئة في المملكة ولقد أوضحت من تلك مجموعة من المصادر أن الدراسة الارصدية الدقيقة توضح أن العواصف التي تتعرض بها المملكة من جفاف من انحسار الغطاء النباتي وهي تكون بسبب موجات التي لها اثر كبير في النشوء وإضافة إلي ذلك أوضح أن العواصف في السنوات الماضية التي تمت في المملكة وخاصة في منطقة الرياض  فهي تعتبر عامل رئيسي في جفاف التربة وبذلك بان الأمطار الأخيرة التي شهادتها المملكة والتي تكن شاملة جميع المناطق كما أوضح وذات القول والتوضيح بان الموجه التي تمر بها منطقة الرياض التي تنتقل إلي نحو المناطق الجنوبية الغربية من المملكة وهذه العواصف ليومين متتالين ومن ثم تخف حدتها مع مساء وذلك ما ينتج عن تلوث في المياه في المملكة

    كما بدء بعض الحلول التي أوضحت للتخلص من تلوث المياه وهو أن قد قام البدء مجموعة من الجلسات ومنهم جلستين من العمل حول مشروع معالجة المياه الأمطار ومعالجة السيول التي قد تم تعقدها اللجنة الفرعية للمشروع وذلك كان تحت شعار جديد يسمي بجدة قادمة وذلك كان بهدف الاستفادة كم مشاركة الجهات الحكومية والخاصة أيضا وذلك الذين لديهم علاقة بالمناطق التي يقوم بها المشروع لتسهيل عملهم وتحقيق نتيجة من المشروع

     وقد تم التحدث في خلال الجلسة الأولي نحو أن مدير المشروع توجه إلي نحو معالجة مياه الأمطار وأيضا تصرف السيول وذلك في محافظة جدة حيث طرح المهندس احمد السليم ببعض الإفطار وبعض تصاميم الشركة للمشروع وذلك مؤكد ومنوها بدور جهات المشاركة في حلقة العمل مع حضور أيضا العديد من المختصين في ذلك المجال الذين يكون مرتبطين بالأعمال التنفيذية للمشروعات وأيضا بالتعاون مع الجهات الاخري وذلك لتنفيذ المشروع بالأوجه المطلوبة

    وبينما أوضح أن الهدف من المشروعات والجلسات الخاصة لمشاريع معالجته مياه الأمطار وأيضا تصريف السيول وهو بأنه يتجه إلي مراجعه إلي كل ما يتعلق بالحلول الدائمة في محافظة جدة وكذلك إلي الاطلاع علي التصاميم الأولية لها وكذلك أيضا للتعرف علي مواقع السدود النهائية والبدء إلي المناقشة والوصل إلي الحلول العملية

    وذلك قد كان حل من الحلول والمشاريع لحله الحفاظ علي المياه ونظافتها وعدم تعرضها إلي التلوث

    0 تعليق

    اترك تعليق

     
    error: Content is protected !!