thumbs-iconترميم منازل - كشف تسربات المياه -نقل اثاث -تنظيف منازل-عزل اسطح وخزانات

clock-iconمواعيد العمل : خدمة مستمرة 24 ساعة

logo
mobile-icon

اتصل الان0551179010

3.5 11
ملوثات المياه
1 5
ملوثات المياه يعتبر أكثر من ثلثي سطح الأرض مغطاة بالماء؛ أقل من الثلث يتم الاستيلاء عليها عن طريق البر. ومع...

ملوثات المياه

admin
ملوثات المياه يعتبر أكثر من ثلثي سطح الأرض مغطاة بالماء؛ أقل من الثلث يتم الاستيلاء عليها عن طريق البر. ومع...

ملوثات المياه

29 أكتوبر

    ملوثات المياه

    يعتبر أكثر من ثلثي سطح الأرض مغطاة بالماء؛ أقل من الثلث يتم الاستيلاء عليها عن طريق البر. ومع استمرار نمو سكان الأرض، فإن الناس يضعون ضغوطا متزايدة على الموارد المائية للكوكب. بمعنى ما، فإن محيطاتنا وأنهارنا ومياهنا الداخلية الأخرى تتعرض “للضغط” بسبب الأنشطة البشرية – وليس ذلك لأنها تأخذ مساحة أقل، ولكن يتم تقليل جودتها. وهذا يعني انخفاض نوعية المياه وحدوث تلوث المياه.

    ونحن نعلم أن التلوث هو مشكلة إنسانية لأنه تطور بصورة حديثة نسبيا في تاريخ الكوكب: فقبل الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر، عاش الناس أكثر انسجاما مع بيئتهم المباشرة. كما انتشر التصنيع في جميع أنحاء العالم، وبالتالي فإن مشكلة التلوث انتشرت معها. وعندما كان عدد سكان الأرض أصغر بكثير، لم يكن أحد يعتقد أن التلوث سيشكل مشكلة خطيرة.
    التلوث هو واحد من علامات أن البشر قد تجاوزت تلك الحدود.

    ما مدى خطورة المشكلة؟
    التلوث من المواد الكيميائية السامة يهدد الحياة على هذا الكوكب، في كل المحيطات وكل القارات ، من المناطق الاستوائية إلى المناطق القطبية مرة واحدة .

    ما هو تلوث المياه؟

    ويمكن تعريف تلوث المياه بطرق عديدة. وعادة ما يعني ذلك أن مادة أو أكثر قد تراكمت في الماء لدرجة أنها تسبب في مشاكل للحيوانات أو للناس. ويمكن للمحيطات والبحيرات والأنهار والمياه الداخلية الأخرى أن تنظف بشكل طبيعي كمية معينة من التلوث عن طريق تفريقها بشكل غير مؤذ.
    إذا كنت قد سكبت كوب من الحبر الأسود في نهر، فإن الحبر يختفي بسرعة اكبر كلما زاد حجم النهر بصورة أكبر . والحبر لا يزال هناك في النهر، ولكن في مثل هذا التركيز المنخفض سوف لن يكون قادرا على رؤيته.
    في مثل هذه المستويات المنخفضة، والمواد الكيميائية في الحبر ربما لن تقدم أي مشكلة حقيقية. ومع ذلك، إذا كنت سكب جالون من الحبر في نهر كل بضع ثوان من خلال أنبوب، فإن النهر سوف يتحول بسرعة إلى اللون الأسود.
    حيث ان المواد الكيميائية في الحبر يمكن أن يكون لها تأثير سريع جدا على نوعية المياه. وهذا بدوره يمكن أن يؤثر على صحة جميع النباتات والحيوانات والبشر الذين تعتمد حياتهم على النهر.

    ويعني تلوث المياه دائما أن هناك بعض الأضرار التي قد لحقت بالمحيطات أو الأنهار أو البحيرات أو غيرها من مصادر المياه. وقد حدد تقرير الأمم المتحدة لعام 1969 التلوث بالمحيطات على النحو التالي:

    هو عملية إدخال الإنسان، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، للمواد أو الطاقة في البيئة البحرية (بما في ذلك مصبات الأنهار) مما يؤدي إلى آثار ضارة مثل الضرر الذي يلحق بالموارد الحية، ومخاطر على صحة الإنسان، وإعاقة الأنشطة البحرية، بما في ذلك صيد الأسماك، استخدام مياه البحر والحد من وسائل الراحة “.

    ما هي المصادر الرئيسية التي تسبب تلوث المياه؟

    عندما نفكر في موارد المياه في الأرض، نفكر في المحيطات الضخمة والبحيرات والأنهار.

    ومع ذلك، ليس كل ماء الأرض يجلس على سطحه. ويحتجز قدر كبير من المياه في هياكل صخرية تحت الأرض تعرف باسم طبقات المياه الجوفية، التي لا يمكننا رؤيتها ونادرا ما نفكر فيها.
    المياه المخزنة تحت الأرض في طبقات المياه الجوفية تعرف باسم المياه الجوفية. وتغذي طبقات المياه الجوفية أنهارنا وتوفر الكثير من مياه الشرب. كما أنها يمكن أن تصبح ملوثة، على سبيل المثال، عندما يقتل الأعشاب الضارة المستخدمة في حدائق الناس في الأرض. وتلوث المياه الجوفية أقل وضوحا بكثير من تلوث المياه السطحية، ولكنه لا يقل مشكلة عنه .
    في عام 1996، وجدت دراسة في ولاية ايوا في الولايات المتحدة أن أكثر من نصف آبار المياه الجوفية في الولاية ملوثة بالقتل الأعشاب.

    المياه السطحية والمياه الجوفية هما نوعان من الموارد المائية التي يؤثر التلوث عليها. وهناك أيضا طريقتان مختلفتان يمكن أن يحدث بهما التلوث. إذا كان التلوث يأتي من موقع واحد، مثل أنابيب التفريغ التي تعلق على مصنع، فإنه يعرف باسم التلوث نقطة المصدر.

    كيف نعرف متى تعتبر المياه ملوثة ؟

    بعض أشكال تلوث المياه تعتبر واضحة جدا:
    حيث لقد شاهد الجميع لقطات تلفزيونية من البقع النفطية التى تم تصويرها من طائرات الهليكوبتر التى تحلق فوقها. وعادة ما يكون تلوث المياه أقل وضوحا ويصعب الكشف عنه أكثر من ذلك. ولكن كيف يمكننا قياس تلوث المياه عندما لا نستطيع أن نرى ذلك؟ كيف نعرف حتى انها هناك؟

    هناك طريقتان رئيسيتان لقياس نوعية المياه. واحد هو أخذ عينات من المياه وقياس تركيزات المواد الكيميائية المختلفة التي يحتوي عليها.
    إذا كانت المواد الكيميائية خطرة أو تركيزات كبيرة جدا، يمكننا أن نعتبر المياه ملوثة بصورة كبيرة .
    وتعرف قياسات كهذه بالمؤشرات الكيميائية لنوعية المياه. وهناك طريقة أخرى لقياس نوعية المياه وهي فحص الأسماك والحشرات واللافقاريات الأخرى التي ستدعمها المياه.
    إذا كان هناك العديد من الأنواع المختلفة من المخلوقات التي يمكنها أن يعيش في النهر، لذا من المرجح أن تكون المياه ذات نوعية جيدة جدا. إذا كان النهر لا يدعم أي حياة الأسماك على الإطلاق، لذا فمن الواضح أن المياه أكثر تلوثا.
    وتسمى هذه القياسات بالمؤشرات البيولوجية لنوعية المياه.
    لذا فأن تلوث المياه هو مجموعة كبيرة من الآثار السلبية على المسطحات المائية (البحيرات والأنهار والمحيطات والمياه الجوفية) الناجمة عن الأنشطة البشرية.

    على الرغم من أن الظواهر الطبيعية مثل البراكين والعواصف والزلازل وما إلى ذلك أيضا تسبب تغييرات كبيرة في نوعية المياه والحالة الإيكولوجية للمياه، ولكن هذا لا يعتبر تلوث.

    تلوث المياه له أسباب وخصائص كثيرة:
    وتفرض النفايات العضوية مثل مياه الصرف الصحي والنفايات الزراعية متطلبات عالية من الأوكسجين على المياه المتلقية مما يؤدي إلى نضوب الأوكسجين مما قد يترتب عليه آثار شديدة على النظام البيئي بأكمله.

    وتنفذ الصناعات مجموعة متنوعة من الملوثات في مياه الصرف الصحي بما في ذلك المعادن الثقيلة والسموم العضوية والزيوت والمواد المغذية والمواد الصلبة.

    يمكن أن يكون للتخلصات أيضا تأثيرات حرارية، خاصة تلك الناتجة عن محطات توليد الطاقة، وهذه أيضا تقلل من الأكسجين المتاح.

    ومن الممكن أن تمنع الجريان السطحي المحمل من العديد من الأنشطة بما في ذلك مواقع البناء والحراجة والمزارع تغلغل أشعة الشمس من خلال عمود المياه الذي يحد من التمثيل الضوئي ويؤدي إلى تطهير البحيرة أو النهر الذي يؤدي بدوره إلى إلحاق أضرار بالبيئة.

    لذا يجب أن ندرك اهمية وقيمة الماء في حياتنا بصورة كبيرة جدا حيث أن بدون تواجد الماء قد يؤدى إلى حدوث مشاكل كبيرة جدا لكل الكائنات الحية ويجب أن نحافظ على الماء بصورة نظيفة وخالية من الأضرار وذلك من اجل صحتنا وصحة اطفالنا.
    كما يجب أن يتكاتف الأفراد مع الحكومات في تنفيذ برامج التخلص من تلوث الماء بصورة كبيرة. حيث أن هذا التلوث قد يؤدى إلى انتشار الكثير من الأمراض لدى الأشخاص الذين يقوموا باستخدام هذه الماء في اغراض الشرب مثلا. حيث أن الماء الملوث يعني انه قد حدث تغيير في خصائصة الطبيعية الاتيه من الله عز وجل واصبح غير قابل للاستخدام.

     

     

    0 تعليق

    اترك تعليق

     
    error: Content is protected !!