thumbs-iconترميم منازل - كشف تسربات المياه -نقل اثاث -تنظيف منازل-عزل اسطح وخزانات

clock-iconمواعيد العمل : خدمة مستمرة 24 ساعة

logo
mobile-icon

اتصل الان0551179010

3.5 11
مصادر تلوث المياه الحراري
1 5
مصادر تلوث المياه الحراري 1 – مصادر توليد الطاقة الكهربائية   تنشاء هذه المحطات علي مقربة من الموارد المائية و...

مصادر تلوث المياه الحراري

admin 15
مصادر تلوث المياه الحراري 1 – مصادر توليد الطاقة الكهربائية   تنشاء هذه المحطات علي مقربة من الموارد المائية و...

مصادر تلوث المياه الحراري

13 أبريل
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

    مصادر تلوث المياه الحراري

    1 – مصادر توليد الطاقة الكهربائية  

    تنشاء هذه المحطات علي مقربة من الموارد المائية و ذلك لعظم كميات الماء التي تحتاجها هذه المحطات للتبريد و يتم استخدام مياه البحر بجميع المبادلات الحرارية لغرض تكثيف البخار بالمحطات البخارية و الاغراض التبريد بالمحطات البخارية و الغازية و تتكتسب هذه المياه الداخلة في عملية التبيرد درجة حرارة عالية عند خروجها و تصرف الي البحر و هذا يسبب ظاهرة التلوث الحراري لمياه البحر ، و غالباً ما تكون الكفاءة الحرارية لمحطات الطاقة النووية اقل من تلك التي تستخدم البترول او الفحم ، و عليه فان الحرارة المتبددة في مياه التبريد من هذه المحطات النووية ستكون كبيرة و يرجع انخفاض كفاءة المحطات النووية الي سببين رئيسيين الكفاءة في التوليد و الامر الاخر يتعلق بمحطات الوقود الأحفوري حيث يتم طرح جزء من هذه الحرارة الي الجو عن طريق المداخن في حين يتعزي ذلك في المحطات النووية لأعتبارات بيئية و حزراً من التسرب الاشعاعي و بسبب هذين العاملين فأن محطة توليد الطاقة الكهربائية النووية تطرح 50 % من الطاقة الحرارية الي الموارد الموائية اكثر من نظيرتها التي تستخدم الوقود بترولاً او فحماً

    2 – الصناعات النفطية و المصافي     

    تستخد\م المصافي الننفطية كميات كبيرة من المياه في التبريد و العمليات الصناعية المختلفة و تطرح هذه المياه خلال دائرة مفتوحة و علي الأخص بالنسبة للمصافي الواقعة علي شواطيء البحر حيث تؤدي هذه المياه الي خفض كميات الاكسجين الذائب مما يسبب خلل في الاحياء المائية الدقيقة اضافة الي ذك فأن المياه الراجعة الي المصدر المائي تحتوي علي زيوت و شحوم وهذا بدوره يؤدي الي تلوث شواطيء البحر بالزيت

    3 – صناعة الحديد و الصلب         

    صناعة الحديد و الصلب من اكثر الصناعات استهلاكاً للطاقة و بالتالي من اكثرها تلوثاً للبيئة ومن المعروف انه لأنتاج طن واحد من الحديد و الصلب نحتاج الي صرف 460 م مكعب من الغاز او استهلاك 1400 ك . و . س من الكهرباء و هكذا ندرك ما يمكن ان يترتب علي هذا من تلوث الهواء و الماء و التربة و نظراً للأستخدام الضروري للمياه في صناعة الحديد و الصلب ينتج تلوث للمياه و احداث ضرر علي البيئة

       و من اهم استخدامات المياه الصناعية

    التبريد بشقيه المباشر و الغير المباشر فينتج عن التبريد المباشر للمنتجات ازالة القشور من علي اسطحها و تختلط المياه بالقشور و كذلك بالزيوت و الشحوم المستعملة للدرافيل فيحدث تلوث لهذه المياه و تختلط بالشوائب و تظهر مؤشرات التلوث المتمثلة في الحرارة و الزيوت كذلك بعض المعادن الثقيلة و عسر الماء و غيرها من مؤثرات التلوث و تستخدم المياه ايضاً كعامل مساعد لكبت انواع مختلفة من عناصر التلوث الناتجة عن طريق مناولة مكورات الحديد خلال عمليات الاختزال المباشر و كبت لغازات العادم الناتجة من عمليات الاحتراق بمصانع الاختزال المباشر هذا و حسب درجة حرارة المياه يكون التأثير البييء فمثلاً

        – المياه الدافئة

    تقلل درجات الحرارة المرتفعة من مستوي الاكسجين الذائب في الماء و انخفاض مستويات الاكسجين الذائب يحدث ضرراً بالحيوانات المائية مثل الاسماك و البرمائيات يمكن ان يؤدي التلوث الحراري ايضاً الي زيادة الايض للحيوانات المائية و يزيد نشاط الانزيمات مما يؤدي الي استهلاك الكائنات كميات اكبر من الاغذية في وقت اكثر مما لو كانت البيئة لم تتغير ، زيادة معدي الايض يمكن ان يؤدي الي نقص في مصادر المواد الغذائية و بذلك ينقص عدد الاحياء كما يمكن ان تؤدي التغيرات في البيئة الي هجرة الكائنات الحية في المناطق ذات السخونة الحرارية الي بيئة اخري اكثر ملائمة و الي هجرة الاسماك الي المناطق ذات السخونة الحرارية لكن ليس عند مصبات المياه الساخنة و هذا يؤدي الي التنافس علي موارد اقل

       – المياه الباردة

    ان طرح مياه خزانات السدود باردة يمكن ان يحدث تغيرا هائل في الحيوانات و الاسماك و يحد من انتاجية الانهار ففي استراليا قضي علي الاسماك المحلية في العديد من الانهار ذات الحرارة المرتفعة نسبياً و احدث ذلك تغيراً جزرياً في الكائنات اللافقارية و يمكن لدرجات الحرارة المناسبة لاسماك المياه العذبة ان تنخفض الي اقل من 10 درجات مئوية و المياه المالحة الي اقل من 24 درجة مئوية و المدارية الي قرب 27 درجة مئوية و من المعروف ان سرعة التفاعل الكميائي او البيو كيمائي تتضاعف كل 10 درجات مئوية و ذلك كله يءثر علي كثافة المياه و التوتر السطي و ذوبان الغازات في الماء و اللزوجة و غيرها من الصفات الطبيعية

    الاخطار البيئية للتلوث الحراري   

    التلوث الحراري للمسطح المائي قد يؤدي الي اخطار بيئية فادحة يمكن تخليصها في اربع نتائج رئيسية

    1 – انقراض بعض الكائنات المائية نظراً لاعتماد الكثير من وظائفها الحيوية علي درجة الوسط المحيط

    2 – الاقلاب من كمية الاكسجين المذاب مما يؤدي الي تغيرات جوهرية في البيئة المائية

    3 – تكاثر بعض الطحالب غير الصالحة كغذاء للكائنات المائية مما يعني تشويه جمال هذه البيئة علاوة علي انقاص الاكسجين بدرجة اعلي

    4 – تنشيط التفاعلات الكميائية للملوثات المعدنية و تحويلها الي اكاسيد سامة للكائنات المائية

    الاخطار و الكوارث الطبيعية    

    تسبب الكوارث مثل ثورة البراكين الزلازل الاعاصير و غيرها من الظواهر الطبيعية دمار كبير للمتلكات و البشر و في حالة حدوث الظواهر الطبيعية في مناطق غير مؤهلة بالسكان لا تسمي كوارث طبيعية و تختلف الكوارث حسب نسبة السكان المحيطة بظاهرة طبيعية كامنة او قابلة للأنفجار فكثير من المتجمعات تعيش بالقرب من براكين لها تاريخ مدمر كما حدث في بومباي في الهند و غيرها و هذا يعود للطبيعة البشرية و مشاكل الفقر و غيرها و منها :

    1 – حدوث اضطرابات جوية او عواصف تعقبها فترة هدؤ

    2 – سقوط امطار غزيرة

    3 – احمرار قرص الشمس

    4 – سماع اصوات من داخل الارض

    5 – زيادة الابخرة في الجو لدرجة كبيرة

    6 – الشعور بدوار في الراس

    البراكين     

    البركان هو انفجارات تظهر علي سطح الارض نتيجة خروج المواد الباطنية اثر التحركات التي تعتري القشرة الارضية و يخرج او تنبعث منه المواد الصهيرية الحارة مع الابخرة و الغازات المصاحبة لها من داخل الكرة الارضية و يحدث ذلك خلال فوهات او شقوق و تتراكم المواد المنصهرة او تنساب حسب نوعها لتكون اشكالاً ارضية مختلفة منها التلال المخروطية او الجبال البركانية العالية و تعد اندونيسيا من الدول التي توجد بها اكثر البراكين عدد نحو ( 180 بركان سنوياً )

    الزلازل      

    الزلزال هو ظاهر طبيعية عبارة عن اهتزاز ارضي سريع ناتج عن حركات الالواح المكونة للقشرة الارضية و تكسر الصخور و ازاحتها بسبب تراكم اجهادات داخلية نتيجة لمؤثرات جيولوجية ينجم عنها تحرك الصفائح الارضية و قد ينشاء الزلزال كنتيجة لانشطة البراكين او نتيجة لوجود انزلاقات في طبقات الارض و تؤدي الزلازل الي تشقق الارض و نضوب اليانبيع او ظهور اليانبيع الجديدة او حدوث امواج عالية اذا ما حصلت تحت سطح البحر فضلاً عن اثاراها التخريبية للمباني و المواصلات و المنشآت

    و قد تساعد الزلازل علي نمو النباتات حيث تساعد الزلازل في انفلاق بذور النباتات و سرعة نموها و ازدياد خضرة المراعي و يرجع ذلك الي الاسباب التالية :   

    1 – كثرة تولد غاز ثاني اكسيد الكربون

    2 – انتشار السوائل المعدنية في التربة

    3 – ازدياد تولد الكهربائية في التربة و هذا ملاحظ في صفة خاصة في كاليفورنيا

        و لعل من اكثر الزلازل تدميراً.    

    1 – زلزال لشبونة 1755 قتل فيه ما بين الستين الي المائة الف نسمة و كان من اشد الزلازل تدميراً علي مر التاريخ

    2 – زلزال سان فرانسيسكو 1906 ميلادي قتل فيه ما يقارب 3000 شخص و بلغت خسائره حوالي 400 مليون دولار و كان من اشد الزلازل التي ضربت كاليفورنيا

    3 – زلزال غوجرات غرب الهند 26 يناير سنة 2001 م

    4 – زلزال بم في ايران 2003 حيث قتل حوالي 40 الف شخص فيه

    5 – زلزال كشمير عام 2005 م قتل فيه حوالي 79 الف شخص

    6 – زلزال هايتي عام 2010 م قتل حوالي 100 الف شخص

    الانهيارات الجليدية

    الانهيار الجليدي عبارة عن تحرك مفاجيئ لكمية من الجليد علي جانب جبل و تنجم عنه عدة كوارث و قد يءدي الي هلاك الالاف من الاشخاص .

    0 تعليق

    اترك تعليق